مركز القلب بالقصيم يختتم فعاليات ” اليوم التوعوي الإقليمي الثاني لارتفاع ضغط الشريان الرئوي ”

وزارة الصحة3

مجلة نبض – متابعات:

اختتمت أمس فعاليات برنامج ” اليوم التوعوي الإقليمي الثاني لارتفاع ضغط الشريان الرئوي” الذي نظمه مركز الأمير سلطان لطب وجراحة القلب بمنطقة القصيم في فندق موفينبيك بريدة، بحضور قرابة 70 كادراً طبياً متخصصاً من القطاعين الحكومي والخاص.

وأوضح منسق البرنامج استشاري القلب الدكتور محمد سعيد أن فعاليات هذا اليوم تعقد للسنة الثانية على التوالي وتستهدف بشكل مباشر الأطباء والكوادر الصحية خاصة ذوي العلاقة المباشرة بالمرضى المصابين به ، ومتابعة آخر المستجدات المتعلقة ، وتطوير الخدمة الطبية المقدمة لمرضى ضغط الشريان الرئوي ، كما أنه فرصة ليبحث المشاركون وضع آلية للتنسيق عند تحويل الحالات المشتبه بها إلى عيادة علاج ارتفاع ضغط الشريان الرئوي في المركز والإسراع في تحويلهم دون إبطاء.
وبين أن الفعاليات العلمية للبرنامج اشتملت على 12 محاضرة علمية اعتمدتها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع خمسة ساعات تعليم طبي مستمر ، وحاضر فيه نخبة من الأطباء المتخصصين في هذا المجال من المركز ومن مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة ومستشفى الحرس الوطني ، ومدينة الملك فهد الطبية بمدينة الرياض .

وأشار إلى أن فعاليات البرنامج تضمنت ثمان محاضرات شملت تعريفاً ببرنامج ارتفاع ضغط الشريان الرئوي في المنطقة ، الذي يتبناه المركز، وتعريفا بالمرض وتصنيفه وكيفية تشخيصه في وسائل التشخيص المتاحة ، وتعريفا بارتفاع ضغط الشريان الرئوي نتيجة الجلطات الرئوية المزمنة ، وبحث دور التشوهات الخلقية في القلب وفشل عضلة القلب في التسبب بارتفاع ضغط الشريان الرئوي ، ومناقشة حدوثه لدى حديثي الولادة ، والمستجدات والعلاجات الحديثة له ، وآثار هذا المرض لدى المرضى الذين يعانون من الأمراض الجُهازية ، كما تم استعراض ودراسة حالات من الواقع العملي داخل مركز القلب.

وأبان الدكتور سعيد أن مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوي من الأمراض النادرة التي تتطلب تدخلا علاجياً ومتابعة طبية مستمرة لدى عيادات متخصصة ، لافتاً النظر إلى أن المركز فحص خلال الفترة السابقة ما يقارب من 250 حالة أحيل منهم 20 حالة إلى العيادة المتخصصة بهذا المرض لبدء العلاج .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد