علماء يبتكرون رجلا صناعية تتيح لصاحبها “الشعور”

140811135435_prosthetics_artificial_leg_624x351_getty_nocredit

مجلة نبض-BBC:

تمكن علماء في النمسا من ابتكار رجل صناعية تتيح لمن يستخدمها أن يحس بقدمه.

وأكد أول مستخدم، كان قد فقد ساقه عام 2007، نجاح التجربة فقال “أشعر وكأني استعدت قدمي”.

وقال بروفيسور هوبرت إيغر من جامعة لينز إن المجسات المثبتة في باطن القدم تقوم بتحفيز الأعصاب.

وأضاف أنها المرة الأولى التي يتم فيها تركيب رجل صناعية لشخص فقد رجله لها قدرة على “بإحساس”.

كيف تعمل؟

وأعاد الجراحون ترتيب نهايات الأعصاب في ما تبقى من الساق بحيث تكون قريبة من الجلد، ثم ثبتت ستة مجسات في باطن القدم، لتقيس ضغط حركة الكعب وإصبع القدم والقدم.

ثم يتم نقل تلك الإشارات إلى محفز ينقلها بدوره إلى قاعدة الساق الصناعية،ثم تنقل الاهتزازت إلى نهايات الأعصاب تحت الجلد، حيث تنقلها بدورها إلى الدماغ.

وقال بروفيسور إيغر ” تقول الإشارات للدماغ إن هناك قدما، ويحس صاحب الساق بأنها تمشي فعلا”.

وقد ساهم وولفغانغ رينجر، الذي فقد ساقه نتيجة إصابته بجلطة، في اختبار الساق الجديدة على مدى ستة شهور سواء في المختبر أوالمنزل.

وقال رينجر ” لم أعد أنزلق على الجليد، كما أنني أصبحت أحس إن كنت أسير على حصى أو على العشب أو الرمل”.

ويمارس الرجل ذو الرابعة والخمسين عاما رياضة العدو وركوب الدراجة الهوائية والتسلق.

ومن فوائد الساق الجديدة الأخرى أن الإحساس الوهمي للمريض بساقه المفقودة قد خف، حيث أن الدماغ أصبح يتلقى بيانات ومشاعر حقيقية عوضا عن أوهام، كما قال بروفيسور إيغر.

وقد عرض فريق البحث النمساوي نتائج أبحاثه في مؤتمر صحفي في فيينا، لكنهم لم ينشروا الأبحاث في دورية علمية بعد.

وكان فريق دولي قد تمكن من اختراع ذراع صناعية تسمح لمستخدمها الشعور بأصابعه، ونشرت الدراسة التي صممت الذراع على أساسها في دورية “ساينس ترانسلاشنال ميدسين”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد