وفاة 18 شخصا في انتشار لمرض الكوليرا في جنوب السودان

150623104212_south_sudan_cholera_640x360_reuters

مجلة نبض – BBC:

توفي 18 شخصا على الأقل بسبب الكوليرا في جنوب السودان الذي مزقته الحرب، بحسب ما ذكرته وزارة الصحة الثلاثاء، في إعلانها عن انتشار المرض المعدي للغاية.
وأكد وزير الصحة، ريك غاي كوك، للصحفيين وجود 171 حالة مصابة بالكوليرا، خلال انتشار المرض الذي بدأ في قواعد مزدحمة للأمم المتحدة في العاصمة جوبا، وانتشر في أماكن أخرى من المدينة. وقد لجأ عشرات الآلاف من الناس إلى معسكرات الأمم المتحدة خلال الحرب الأهلية التي اندلعت قبل 18 شهرا. وقتل على الأقل 167 شخصا في انتشار لمرض الكوليرا العام الماضي، كما سجلت 6400 حالة قبل أن تتمكن السلطات من احتواء المرض.

وقال ريك غاي كوك “بعد تعرض الحالات للاختبارات المعملية تأكد أن هناك انتشارا للكوليرا”، مضيفا أن أول حالة سجلت في أول يونيه/حزيران. وأضاف أن “تأكيد الحالات أدى تلقائيا إلى تنشيط استجابة سريعة على مدى واسع”.
ويمثل القضاء على الكوليرا – التي تنتقل بواسطة مياه الشرب، أو الأغذية الملوثة بالبراز، أو الأيدي القذرة – تحديا كبيرا للحكومة وعمال الإغاثة.

وكان أكثر من مليوني شخص قد أجبروا على ترك منازلهم خلال الحرب، مع لجوء 137000 مدني إلى معسكرات قوات حفظ السلام الدولية، من بينهم 34000 مدني مكدسين في معسكرات في العاصمة. ويحتاج ثلثا سكان البلاد، البالغ عددهم 12 مليون نسمة، إلى مساعدات، وهناك 4 ملايين و500000 يواجهون نقصا حادا للغذاء، طبقا للمنظمة الدولية.
وكانت الحرب الأهلية قد بدأت في ديسمبر/كانون الأول 2013، عندما اتهم الرئيس سيلفا كير نائبه السابق ريك مشار بتدبير انقلاب ضده، مما أشعل موجة من القتل الانتقامي، أدت إلى انقسام البلاد التي أنهكها الفقر على أساس عرقي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد