دراسة: مريضات كرب ما بعد الصدمة اكثر عرضة للاصابة بالازمات القلبية

720141910456146411

مجلة نبض-رويترز:

أشارت نتائج دراسة حديثة الى ان النساء اللائي يعانين من أعراض متلازمة اضطراب كرب ما بعد الصدمة ربما يكن عرضة بصورة متزايدة للاصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

وقال الباحثون في دورية الجمعية الأمريكية لأمراض القلب إن النسوة اللائي يعانين من معظم أعراض متلازمة اضطراب كرب ما بعد الصدمة أكثر عرضة بنسبة نحو 60 في المئة للاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت جينيفر سومنر كبيرة المشرفين على الدراسة من كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا في نيويورك “يتعين على النسوة اللائي يعانين من متلازمة اضطراب كرب ما بعد الصدمة ان يعرفن بانهن أكثر عرضة للاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية”.

وقالت إن الاطباء المعالجين لنسوة يعانين من هذه المتلازمة يجب ان ياخذوا في اعتبارهم عوامل الخطر الخاصة بالاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتحدث الاصابة باضطراب كرب ما بعد الصدمة في اعقاب المرور بحالات معاناة شديدة تترك آثارها عليهم وقد يتماثلون للشفاء مع تجنب التعرض لأوضاع معينة.

وقال الباحثون إنه يعتقد ان نحو عشرة في المئة من النسوة اصبن باضطراب كرب ما بعد الصدمة خلال حياتهن بالمقارنة بنسبة خمسة في المئة لدى الرجال.

وقالت سومنر لرويترز هيلث إن اضطراب كرب ما بعد الصدمة يرتبط باصابات سابقة بامراض القلب والاوعية الدموية لكن معظم الدراسات تضمنت ذكورا من قدامى المحاربين.

واستعان الباحثون في الدراسة الحديثة بمعلومات مستقاة من نحو 50 ألفا من الممرضات تمت متابعة حالاتهن على مدى 20 عاما بدءا من عام 1989 عندما كانت اعمارهن تتراوح بين 25 و42 عاما.

وخلال فترة البحث اصيبت 277 منهن بازمات قلبية و271 بالسكتة الدماغية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد