دراسة: أجسام مضادة تمنع تكرار الإصابة ببكتيريا “كلوستريديوم ديفيسيل”

150921014901_clostridium_difficile_640x360_bbc_nocredit

مجلة نبض-BBC:

طورت شركة ميرك آند كو للأدوية جسم مضاد من شأنه تقليل خطر الإصابة ببكتيريا “كلوستريديوم ديفيسيل”، التي تتسبب في الإصابة بإسهال مميت، بحيث تقل نسبة تكرار الإصابة بحوالي عشرة في المئة.
وفي الولايات المتحدة وحدها، يصاب حوالي نصف مليون شخص بالمطثية العسيرة سنويا، ويتسبب المرض في حوالي 29 ألف حالة وفاة. وعادة ما تُستخدم المضادات الحيوية للعلاج، لكنها تقضي أيضا على البكتيريا المفيدة التي عادة ما تساعد في السيطرة على بكتيريا “كلوستريديوم ديفيسيل”.
وقالت ميرك إنها قدمت دراستين في مرحلتهما الثالثة يوم الأحد، في اجتماع طبي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. والدراستان تشملان علاج بالمضادات الحيوية لمدة 12 أسبوعا، وأخرى بالحقن على مرة واحدة بمادة بيزلوتوكسوماب، التي من شأنها تقليل تكرار الإصابة بالمرض بنسبة 15 في المئة.
كما أظهرت الدراستان أن الإصابة تكررت في 25 في المئة من حالات الإصابة التي خضعت للعلاج باستخدام المضادات الحيوية.
وقال نيك كارتسونيس، نائب الرئيس المشارك للبحث الطبي في الأمراض المعدية بشركة ميرك: “لدينا علاج للإصابة الأولى، لكن المرض يعود للظهور بنسبة 25 في المئة بعد الإصابة الأولى، وبنسبة 40-60 في المئة بعد الإصابة الثانية”.
وتخطط الشركة للحصول على الموافقات الرسمية على الدواء بنهاية هذا العام.
وبحسب مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة، زادت معدلات الإصابة بـ”كلوستريديوم ديفيسيل” خلال العقدين الماضيين، وأصبحت أحد أهم أسباب العدوى الطبية في المستشفيات المحلية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد