دراسة: استخدام السجائر و الشيشة بين طلاب الطب في جامعة الجوف

150918232220_smoking_640x360_pa
مجلة نبض-منال الشنبري:
التدخين مشكلة صحية يعاني منها العالم، وهو أهم سبب مؤدي للوفاة المبكرة وللأمراض القابلة للمنع. تتوقع الدراسات ارتفاع نسبة الوفيات بسبب التدخين من ٤.٩ مليون شخص عام ١٩٩٩  إلى ١٠ مليون بحلول عام  ٢٠٢٠ إلى عام ٢٠٣٠ و يتوقع أيضا أن ٧ مليون من هؤلاء الأشخاص سيكونوا من دول العالم الثالث ودول الشرق الأوسط، خاصة أن ٤٨٪ من رجال هذه الدول مدخنين و٧٪ من نساءها مدخنات .
يحتوي دخان السجائر والشيشة على تركيز عالي من المواد الضارة، منها النيكوتين والتار والمعادن الثقيلة وأحادي أكسيد الكربون، وهذا ما يجعل المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وسرطانات الرئة.
في الآونة الأخيرة انتشر تدخين السجائر والشيشة بين السعوديين خاصة بين الشباب والشابات وأصبح سلوكا اجتماعيا وترفيهيا في المطاعم والمقاهي وأوقات الفراغ. وجدت الدراسات التي أجريت على الشباب والشابات السعوديين أن المدخنين منهم يدخنون على الأقل يوميا أو مرة واحدة في الأسبوع وأن الذكور يحظون بنسبة أعلى في التدخين من الإناث. لذلك قام فريق طبي من جامعة الجوف بدراسة  هدفها معرفة مدى انتشار تدخين السجائر والشيشة بين الطلاب  الذكور “فقط” في جامعة الجوف في سكاكا، تهدف هذه الدراسة أيضا إلى تحديد الأسباب والعناصر المرتبطة بتدخينهم للشيشة والسجائر، وأجريت هذه الدراسة على ١٥٠ طالب من كلية الطب البشري وكلية طب الأسنان من السنوات الثلاث الأولى وشملت الطلاب السعوديين وغير السعوديين،. استخدم الباحثون في هذه الدراسة استبيان تضمن أسئلة اجتماعية وإحصائية، وأسئلة عن النمط الحالي في تدخين السجائر و الشيشة، وعن العوامل المؤثرة عليهم كالعوامل العائلية.
وكانت النتيجة على النحو الآتي:
  •  ٢٩ طالب من  ٦٨ طالب مدخن من طلاب الطب البشري، و ١٣ طالب من  ٣٣ طالب مدخن من طلاب طب الأسنان،  ما يعني أن ٤٢ من أصل ١٠١ مدخن من المجموعتين..
  • غالبية هؤلاء الطلاب بدأوا بالتدخين في سن مبكرة  بعد سن ال ١٦ عاما، و الأقلية بدأوا التدخين قبل عمر ال ١٢ عاما.
  • توجد نسبة عالية من المدخنين  (٧٨٪) في عائلات هؤلاء الطلبة المدخنين غالبيتهم من الأباء و الإخوان.
  • المكان المفضل لهؤلاء الطلبة المدخنين للتدخين هو الأماكن العامة والمقاهي وتجمعات/جلسات الأصدقاء.
  • التدخين منتشر بين الطلاب بنسبة ٤٢.٤٢٪ ، ونسبة التدخين عالية بين الطلاب وعائلاتهم.
  • تأثير العائلة والأصدقاء على هؤلاء المدخنين هو العامل المحفز للتدخين في سن مبكرة. وهذا يدعم الأبحاث السابقة التي تثبت تأثير أفراد العائلة المدخنين على أبنائهم سلبيا وزيادتهم لنسبة المدخنين.
  • السجائر مفضلة على الشيشة في التدخين.
أما بالنسبة لتوصيات هذه الدراسه :
  • التواصل مع المدخنين و توعيتهم بأضرار التدخين ومضاعفاته، و بالتالي تقليل نسبة المدخنين.
  • توزيع المطويات/المنشورات التي تحتوي على صور للتدخين و مضاره.
أسماء الباحثين: متعب حسن المرواني، أنوار عايض الحربي ،خالد سعود الشراري، محمد عساف الشراري، محمد عبد الرحمن العلي، ثامر وادي العنزي، محمد حسين الرويلي، علي مقبل الرويلي.
شكر خاص للباحثين و لجامعة الجوف لمشاركتهم بهذا البحث القيم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد