(الصحة) تعلن استمرار قبول الترشيحات لجائزة التميز الخليجي في الإعلام الصحي لعام 1436هـ

وزارة الصحة3

مجلة نبض – وزارة الصحة : 

أعلنت وزارة الصحة استمرار قبول الترشيحات لجائزة التميز الخليجي في الإعلام الصحي لعام 1436هـ عن موضوع (الوقاية من مضاعفات السكري).

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة فيصل بن سعيد الزهراني أن الجائزة تهدف إلى تنمية روح الابتكار والإبداع لدى العاملين والمهتمين بمجال التوعية الصحية والإعلام الصحي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وتشجيع المبدعين على المساهمة في الوقاية، وتعزيز الصحة عن طريق التأثير في أفراد وفئات المجتمع، وحثهم على تبني السلوكيات الصحية السليمة.

كما أن من أهدافها جذب انتباه المؤسسات الإعلامية الحكومية، وتعزيز الشراكة مع المؤسسات الإعلامية الخاصة، ودعم الجهود المتميزة الهادفة إلى تنمية وتطوير برامج التوعية الصحية على مستوى دول المجلس، وتحسين وتطوير مهارات العاملين في مجال التوعية الصحية، وإبراز الجهود الرائدة والمبادرات الفاعلة لدى الأفراد والمؤسسات العاملة في مجال التوعية الصحية؛ من أجل تعزيز صحة المواطن الخليجي.

ومن أهداف الجائزة أيضًا الإسهام في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للخطط الصحية على مستوى دول المجلس، وتشجيع الكوادر الخليجية على الإبداع والإتقان في المجال الإعلامي الصحي، وتقدير المواهب والكفاءات المتميزة في المجال الإعلامي الصحي، وإذكاء روح المنافسة بين العاملين في وسائل الإعلام الصحي، وتوفير قاعدة علمية من المواد الإعلامية الصحية، مبينًا أنه سيتم هذا العام ولأول مرة تكريم المؤسسات الإعلامية في الدول الأعضاء ذات المشاركة الفاعلة في التوعية الصحية في مجالات الإعلام المقروء والمسموع والمرئي.

وأبان الزهراني أن جائزة التميز الخليجي للإعلام الصحي لعام 1436هـ تركز على التميز في التوعية الصحية عبر سبعة مجالات ووسائل هي: الملصق (البوستر)، ووسائل التواصل الاجتماعي (تويتر – فيس بوك – انستغرام)، والرسائل التلفزيونية القصيرة، والرسائل الإذاعية القصيرة، والموقع الإلكتروني، والحملة الإعلامية المتكاملة، والتطبيقات الإلكترونية.

ودعا الزهراني العاملين في المجال الإعلامي في المؤسسات الصحية الحكومية أو الخاصة وغيرها إلى المشاركة في المسابقة، وجعل القضية الصحية إحدى القضايا المهمة لديهم، وجزءًا لا يتجزأ من مسؤوليتهم المجتمعية، مضيفًا أن الجهات التي يحق لها المشاركة هي: مؤسسات المجتمع المدني والنفع العام غير الربحية، والمؤسسات الحكومية، ومؤسسات القطاع الخاص، والمؤسسات الإعلامية، والإبداعات الفردية للمواطن أو المقيم.

وأبان أن معايير الاختيار للجائزة تشمل: أن تكون الأعمال المرشحة مرتبطة برؤى وإستراتيجيات تعزيز الصحة التي خصص لها هذا العام التوعية والأنماط المعززة للصحة في مجال الوقاية من السكري، وأن تكون مكتملة العناصر الفنية وذات رؤية ورسالة واضحة تسعى إلى تحقيقها في المجتمع، وأن تحمل فكرة جديدة مبتكرة، أو تطويرًا لفكرة معروفة، وأن تكون ذات قابلية تفاعلية مع المستهدفين، وأن تكون ذات محتوى صحيح من الناحية العلمية، وأن تتسم بجودة التصميم، وأن تكون لعام 1436هـ أو العام السابق له، وألا تكون مما تم ترشيحه للمسابقة في الأعوام السابقة، مشيرًا إلى أن آخر موعد لاستقبال المشاركات هو الخامس من صفر 1437هـ الموافق 17 نوفمبر 2015م، مؤكدًا أن الأعمال المرشحة ستصبح ملكًا للجائزة، ولا يحق للمشارك طلب استرجاعها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد