إطلاق حملة “ماما احميني” للعناية بالأطفال الخدّج

150610044916_baby_640x360_bbc

مجلة نبض-واس:

أعلن أستاذ طب الأطفال ورئيس قسم الأطفال في كلية الطب بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالرحمن بن محمد النمري، عن إطلاق حملة “ماما احميني” لتوعية المجتمع والأسر حاصة بحالات الأطفال “الخدّج” من خلال عدد من البرامج والفعاليات التي ينفذها نخبة من الأطباء المتخصّصين في ذلك المجال.
وقال الدكتور النمري في تصريح صحفي بمناسبة قرب الاحتفاء بيوم الخدّج العالمي الذي يوافق 27 نوفمبر الجاري: إن منظمة الصحة العالمية أوضحت أن معدلات المواليد “الخدج” الذين يولدون قبل الأسبوع السابع والثلاثين من فترة الحمل في العالم تصل حاليًا إلى 10%، مفيدًا أن نسبتهم في المملكة تصل إلى 4% من إجمالي الأطفال المولودين في وقتهم المعتاد.
وأشار إلى أن حالات الخداج تعد السبب الرئيسي في وفاة العديد من الأطفال حديثي الولادة خلال الأسابيع الأربعة الأولى من الولادة، والسبب الثاني للوفاة بعد الالتهاب الرئوي لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.
وأوضح أن “الخديج” يقل وزن جسمه عن نظيره الطبيعي الذي ينهي فترة الحمل بكاملها، وقد يعاني من بعض المشكلات الصحية نظرًا لعدم قضائه الوقت الكافي لاكتمال نمو أعضاءه، ما يستدعي بقاءه في العناية المركزة الخاصة بالمواليد الجدد، حتى تستقر حالاتهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد