كرسي أبحاث الأمان الدوائي يعتزم إقامة اللقاء الأول لسلامة وأمان الأدوية

مجلة نبض ( جامعة الملك سعود ) : انطلاقا من دور جامعة الملك سعود للريادة البحثية العالمية يعتزم كرسي أبحاث الأمان الدوائي إقامة اللقاء الأول لسلامة وأمان الأدوية في الفترة 22-23 /3/ 1433هـ  الموافق 14-15 /2 / 2012 م بحضور متحدثين من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

حيث تعد أخطاء الأدوية والآثار الجانبية المصاحبة لاستخدام الأدوية هاجسا عالميا يؤثر على الصحة، ويزيد من التكلفة المادية للقطاع الصحي ، ويكلف علاج الأخطاء الدوائية التي تحدث في المستشفيات أكثر من 3.5 مليار دولار في السنة، وتشير البحوث إلى أن كثيراً من الأخطاء والآثار الجانبية للأدوية يمكن منع حدوثها.

وقد قدم الكرسي من خلاله بعض نتائج أبحاثه وإصداراته معلومات مهمة وأفكار تساهم في رفع السلامة الدوائية في المملكة العربية السعودية.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد