كيف تكتب بيانك الشخصي “Personal Statement”

personal_statement_university[1]

مجلة نبض-منال الشنبري:

تتردد كلمة “Personal Statement”  على مسامعنا كثيرا، ومع ذلك أكثرنا لا  يعلم ما هو وما فائدته، و لم يسبق لمعظمنا أن كتب أو اطلع على Personal Statement  في حياته، و السبب في ذلك “غالبا” أنه ليس بأهمية السيرة الذاتية في مجتمعنا الصحي، و معظم المنشئات الصحية لا تطلبه  و لا تعيره أي اهتمام! و قليلا منهم من يقدمه في الأهمية عن السيرة الذاتية.

 هذا المقال سيشرح بإيجاز أهمية الـ  Personal Statement و الفرق بينه وبين السيرة الذاتية و طريقة كتابته.

ما هو البيان الشخصي؟ و ما الفرق بينه وبين السيرة الذاتية؟          

البيان الشخصي هو فرصتك للحديث عن نفسك و لرواية قصتك مع مجالك الصحي ، أهم الصعوبات التي واجهتها و الإنجازات التي قمت بها و العوامل التي أثرت عليك كطالب و طبيب أو صيدلي و جعلتك تهتم في قسم محدد. و هو أيضا فرصتك لتوضيح وذكر الأحداث المهمة التي قد لا تستطيع ذكرها في سيرتك الذاتية. أو لدعم أكبر إنجازاتك في السيرة الذاتية.

الفرق بينه و بين السيرة الذاتية هو أن البيان الشخصي يتحدث عن الكاتب نفسه “الطبيب” و قد يكون السبب في حصول الفرد على المقابلة الشخصية “عند بعض المنشئات” أما السيرة الذاتية فهي تتحدث عن مؤهلات الشخص و إنجازاته العلمية ولا توضح جوانب الشخصية أو الجوانب الإنسانية.

Personal Statement is all about who you are as a person

كيف تكتب بيانك الشخصي؟

أفضل طريقة تعلمتها إلى الآن هي تقسيم الكتابة إلي 6 محاور أساسية، في كل محور تستطيع أن تسأل نفسك بعض الأسئلة التي ستساعدك على الكتابة، ترتيبك لهذه المحاور الستة و طريقة ربطها ببعض كقصة واحدة هو ما يميز شخص عن آخر.

المحور الأول: المقدمة وتكون بالتعريف عن نفسك، من أنت؟

المحور الثاني:  لماذا دخلت كلية الطب/الصيدلة/العلوم الطبية؟

مثال:

My name is Manal AlShanbari, I am an Intern from Taif University and Manager of Public Relations at Medical Students Pulse magazine. When I was at high school I always wanted to go medical school because…. etc.

المحور الثالث: لماذا اخترت تخصص من سائر التخصصات؟

في هذا الجزء تستطيع أن تذكر مميزات القسم التي أعجبتك، و نقاط القوة عندك التي تتماشى مع هذا القسم. تستطيع أن تذكر هنا تأثرك بحالة أحد المرضى و إعجابك بمخرجات العلاج التي أدت إلى اهتمامك بالتخصص “بدون تفاصيل”.

وعلى سبيل المثال:

I choose Internal medicine because I am a good observer… etc

I choose Surgery because I have good surgical skills… etc

المحور الرابع: كيف ستؤثر إيجابيا على هذا القسم، ما الذي يجعلك مؤهلا أكثر من غيرك ” بتواضع”، ما هي محفزاتك و دوافعك لاستمرارك في هذا القسم

من الجيد ذكر التجارب الشخصية التي لها علاقة بالقسم في هذا المحور. و أيضا بدون تفاصيل طبية، لا تكتب تعريف المرض و لا تذكر أسماء الأدوية أو أسماء العمليات الجراحية. تذكر أن الـ Personal Statement  فرصة لسرد قصتك و المؤثرات على مسارك الصحي بإيجاز، وليس المكان المناسب لكتابة تقارير طبية! وهنا كما ذكرنا سابقا تستطيع دعم أكبر إنجازاتك في سيرتك الذاتية بذكرها  “كعمل تطوعي في مجال محدد” وجعله أحد المحفزات لك في تقديمك ورغبتك في الاستمرارية في هذا المجال.

مثلا:

“when I was in high school my grandfather had a heart attack, He was treated medically by the cardiology department, the good outcome made me interested in cardiology and since then I want to be a cardiologist.”

“I have previous experience in ….. which gave me good knowledge in this field and made me more interested in it”

المحور الخامس: ما هي خططك المهنية المستقبلية؟ أين ترى نفسك في العشر سنين القادمة؟

بعض الجهات تطلب من المتقدم أن يوضح هذا القسم بطريقة أخرى و هي بطلب كتابة الـ (Goals and Objectives)

الفرق بينهم أن الـ (Goal): هو المخرج و الهدف النهائي.. مثلا: My Goal Is to be a good internist/surgeon in the future.

أما الـ (Objectives): فهي الخطوات التي ستقوم بها للوصول لهذا الهدف.

My Objectives are: gaining knew surgical skills/ Observing and studying more cases clinically.

المحور السادس: الأحداث السلبية التي أثرت على أدائك الدراسي (بإيجاز)

ما هي الأسباب التي أدت إلى ضعف تحصيلك الدراسي في فترة محددة، أو تسببت في رسوبك أو انقطاعك عن الدراسة؟  (مرض أحد أفراد عائلتك، مرضك… الخ)… ذكر السبب الذي أثر بشكل سلبي عليك سيبعد عنك سوء الظن واتهامك بالإهمال، وتوضيحك الطريقة التي حاولت فيها تحسين أوضاعك سيظهر إصرارك و عدم استسلامك للظروف وهذا يعطي فكرة جيدة عنك. استخدم تجاربك الشخصية كداعم لك في الكتابة و لا تجعل كتابتك كلها عن تجاربك الشخصية. ابتعد عن التفاصيل فـ”خير الكلام ما قل ودل”.

نصائح و أساسيات:

1. ابدأ الكتابة بتدوين أفكارك ثم حاول الربط بينها، و ابتعد عن الشرح المفصل لما هو معروف عند الأطباء، كذكر تعريف مرض ما أو ذكر ما يقوم به القسم الذي تحبه.
2. قد تحدد لك المستشفى أو الجامعة عدد الكلمات التي لا يجب أن تتعداها في الكتابة، غالبا الـ (Personal Statement) الجيد لا يقل عن نصف صفحة و لا يزيد عن صفحة واحدة.
3. دائما استخدم الكلمات البسيطة الغير معقدة و اجعل كلامك واضحا و يوصل رسالتك بإيجاز و بوضوح.
4. ابتعد عن التزيين و الخطوط المزخرفة و تلوين النص، استخدم خط (Times New Roman).
5. تذكر أن لجنة المقابلة مكونة من أشخاص أعمارهم لا تقل عن 40 سنة في أغلب الأحيان و قد يعانون من ضعف النظر لذلك اجعل حجم الخط بين (10.5-12) و المسافة بين السطور (1سم).
6. لا تكن سلبيا ، و ابتعد عن الانتقاد خصوصا أن العرب “بطبعنا” لا نتقبل الانتقاد و للأسف قد يرى كتقليل من الاحترام، في حال كنت ستقدم على جامعة في دولة غير عربية يمكنك أن تنتقد الشيء الذي أزعجك بشرط أن تذكر الطريقة التي ستحسن بها الوضع. و طبعا عرضك للحلول سيترك انطباعا جيدا عنك.
7. لا تتحدث عن الماديات أو النقود أو عدد ساعات العمل، ركز على الجوانب الإنسانية.
8. إذا كانت أبحاثك مركزة في تخصص “الباطنة” مثلا، و قدمت على تخصص مختلف مثلا “الجراحة” أذكر سبب تغيير رأيك، و يفضل أن يكون مقنعا.
9. تستطيع نسخ بعض الأجزاء التي أعجبتك من النماذج المتوفرة في مواقع الانترنت، و هذا قد “يمشي حالك” و يساعدك كثيرا ما دمت مقدما على منشأة سعودية، لكن في حالة تقديمك على منشأه أجنبية لن يكون في صالحك كثرة النسخ، و سيعطي انطباعا سلبيا عنك.
10. دائما بعد انتهائك من كتابة ومراجعة الـ (Personal Statement)  اعرضه على طبيب أو أكثر من طبيب من ذوي الخبرة في كتابته و في اللغة الانجليزية، ليتم تحسينه، و تصحيح الأخطاء اللغوية و إضافة ما ينقصها و حذف الغير مهم منها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد