5 طرق للتعايش مع مرض التصلب المتعدد

Multiple-Sclerosis-750x422

مجلة نبض-CNN:

يتلف مرض التصلب المتعدد الألياف العصبية ومادة المايلين الواقية التي تغلف الألياف العصبية، في الدماغ والنخاع الشوكي.

وبناء على موقع الضرر، قد يسبب التصلب المتعدد مجموعة متنوعة ومختلفة من الأعراض، التي تسبب شعوراً بالعجز. ولكن، رغم كل تأثيرات وأعراض التصلب المتعدد، تبقى هناك طرق بسيطة تساعد على جعل حياتك أكثر متعة وفائدة وراحة.

تعرف فيما يلي إلى بعض أعراض هذا المرض، وطرق التغلب عليها:

الإرهاق
يعاني أربعة من بين كل خمسة أشخاص مصابين بمرض التصلب المتعدد من الإرهاق. وإذا كنت من بين هؤلاء، استعن بمعالج فيزيائي لمساعدتك على الشعور بالطاقة والحيوية.

مشاكل التوازن
فقدان التوازن والإصابة بالدوار هي أحد أعراض مرض التصلب المتعدد. لذا، لا تتردد باستخدام عكازاً للمشي إذا اضطر الأمر لذلك، ويمكن أن تستعين بتمارين العلاج الطبيعي والحركة أو أدوية للغثيان والدوخة.

تصلب العضلات 
تشنج العضلات هو من أعراض مرض التصلب المتعدد، ولكن يمكن التعامل معه بسهولة، من خلال تجنب درجات الحرارة الباردة والملابس والأحذية الضيقة، والقيام بالتدليك المنتظم، والالتزام بتدريبات التمدد، والعلاج الوظيفي والفيزيائي.

الألم
يمكن أن يسبب التصلب المتعدد أنواعاً مختلفة من الألم. لتخطي الشعور بالألم، تناول الأدوية المسكنة غير المخدرة، واستفسر عما إذا كانت الكمادات الساخنة أو الباردة مفيدة في حالتك. واستكشف أساليب مختلفة لتخطي الألم، مثل تمارين التنفس والتأمل.

مشاكل المثانة
أكثر من 80 بالمائة من الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد يعانون من مشاكل المثانة، مثل كثرة التبول، والتبول المفاجئ. وللتغلب على هذه المشكلة، ضع روتيناً معيناً لاستخدام الحمام مرة كل ساعتين أو أربع ساعات، وخطط لشرب السوائل في أوقات معينة، بالإضافة إلى تقليل كمية تناول الكافيين والكحول.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد