تقرير: التهاب الكبد الفيروسي يصبح سببا رئيسيا للوفاة والاعاقة

Hepatitis-B-318x198

مجلة نبض-BBC:

خلص بحث أعده علماء في جامعة امبريال كوليج بلندن الى ان مرض التهاب الكبد الفيروسي اضحى من الاسبابا الرئيسية للموت والاعاقة على نطاق العالم، متجاوزا بذلك امراض مثل الايدز والسل والملاريا.

وجاء في نتائج البحث أن عدد الوفيات من الاصابة بالتهاب الكبد وامراض الكبد والسرطانت التي تسببها فيروسات الكبد ارتفع بنسبة 63 بالمئة (من 890,000 الى 1,45 مليون) في عام 2013 حسب دراسة للارقام التي استقيت من 183 بلدا.

وللمقارنة، سجلت 1,3 مليون حالة وفاة بالآيدز و1,4 مليون وفاة بالسل و855 الف حالة وفاة بالملاريا في عام 2013 حسب ما جاء في تقرير اعده الباحثون ونشرته مجلة لانسيت الطبية.

وقال رئيس فريق البحث غراهام كوك “فيما انخفض عدد الوفيات جراء الاصابة بعدة امراض معدية مثل السل والملاريا منذ عام 1990، نرى ان عدد الوفيات جراء الاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ارتفع.”

يذكر ان التهاب الكبد ينتج عن الاصابة بفيروسات في اغلب الاحيان، ولكنه ينتج ايضا عن تناول العقاقير والكحول والالتهابات الاخرى والامراض الذاتية للجهاز المناعي.

وهناك 5 اصناف رئيسية لفيروسات الكبد هي A وB وC وD وE.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن العدوى بفيروسي A وE تنتقل عن طريق الاطعمة والمياه الملوثة، بينما تنتقل عدوى فيروسات B وC وD عن طريق العدوى المباشرة من شخص مصاب.

وتشير التقديرات الى ان 95 بالمئة من المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي لا علم لهم باصابتهم، على الرغم من ان معالجة الاصابة بفيروسي B وC قد يمنع ظهور مرض التهاب الكبد المزمن عند هؤلاء الاشخاص.

ويقول الباحثون إن 96 بالمئة من الوفيات بالتهاب الكبد الفيروسي سببها الاصابة بفيروسي B وC، معظمها في شرق وجنوب القارة الآسيوية.

وقال كوك “لدينا الوسائل الكفيلة بعلاج هذا المرض، فهناك لقاحات لفيروسي A وB، كما طورت علاجات جديدة لفيروس C. ولكن اسعار هذه العلاجات الجديدة لا زالت خارج متناول كل الدول الغنية منها والفقيرة.”

وطالب الباحثون في تقريرهم بادخال تغييرات في هياكل التمويل المعتمدة “للسماح باستخدام العلاجات الفعالة في الدول ذات الدخول المتوسطة والمتدنية.”

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply