بعد عملية جراحية معقدة الصحة: إزالة ورم من رأس ستيني بمستشفى الملك فهد بجدة

%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1-%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d8%a9_2

مجلة نبض-وزارة الصحة:

تكللت عملية جراحية معقدة أجريت في مستشفى الملك فهد بجدة لمريض من جنسية إفريقية ستيني محول من مستشفى الشرق ، بالنجاح بعد معاناة شديدة بسبب تورم بالرأس تحت منطقة الذقن و الفك السفلي ناتج من إلتهاب حاد .
حيث أدخل المريض قسم الطوارئ يوم التاسع من ذي الحجة و هو يعاني من ورم بالفك السفلي نتيجة إلتهاب صديدي بضرس العقل السفلي الأمر الذى أدى إلى إنتشار الصديد و الإلتهاب في الفك السفلي إمتداداً إلى الأنسجة في شغاف الرقبة و الجلد و الأوعيه الدموية من الرقبة من الجانبين ، مما أدى إلى ضعف مناعة المريض الذي يعاني كذلك من مرض السكري ، و ضعف مقاومته مع إرتفاع عدد كريات الدم البيضاء و إرتفاع درجة الحرارة و زيادة نسبة السكر في البول نتيجة للإلتهاب . و تم إسعاف المريض بإعطائه السوائل و السيطرة على معدل السكر في الدم و عمل الفحوصات و التحاليل المخبرية و الأشعة اللازمة ، و من ثم إدخاله إلى غرفة العمليات كحالة طارئة لإفراغ الإلتهاب و الصديد و إزالة جميع الأنسجة المتأثرة بالإلتهاب .
و يتمتع المريض الآن و لله الحمد بحالة صحية مستقرة و يتلقى العلاج في المستشفى مع مراقبة مستوى السكر في الدم مع عمل علاجات موضعية للجرح لحين التأكد من علاج الإلتهاب و تغطية الأنسجة مع التأكد من خلوها تماما من الإلتهابات .
 و أجرى العملية الجراحية فريق طبي متكامل و مشترك من الإستشاريين و المختصين في أورام الرقبة و التجميل بالمستشفى تحت إشراف رئيس قسم جراحة الوجه و الفكين ،  كما أشرف على تنفيذ جميع هذه المراحل فريق تخدير متكامل برئاسة رئيس قسم التخدير .
الجدير بالذكر أن العملية تعد من العمليات الهامة و التي تجري بفريق طبي متكامل ، و يسبقها ترتيبات و اختبارات للمريض و مراجعة الأدوات المطلوبة و الأجهزة و تهيئة المريض للعملية .​

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد