تدريب 20% من سكان العاصمة المقدسة على التعامل مع السكتة القلبية المفاجئة لقاصدي المسجد الحرام

المسجد الحرام

مجلة نبض-وزارة الصحة:

وقّع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، ووزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة في مقر الإمارة بجدة اليوم الثلاثاء،  مذكرة تفاهم لتنفيذ مبادرة (مكة مدينة القلب الآمن) والهادفة لتأهيل العاملين من خارج القطاع الصحي، لتقديم الخدمات الاسعافية للمصابين بالنوبات القلبية داخل العاصمة المقدسة في أقل من 5 دقائق.

وثمن أمير منطقة مكة المكرمة،  الجهود التي تبذلها كافة الجهات لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسمي الحج والعمرة ، مؤكدا سموه على ضرورة تسخير كافة الخدمات الصحية والعلاجية للحجاج والمعتمرين.

وتستهدف المبادرة في مرحلتها الأولى تدريب 5 ألاف شخص من غير  العاملين في القطاع الصحي، إذ سيتم تأهيلهم لمواجهة الأزمات القلبية المفاجئة خارج المنشآت الصحية  وستكون البداية داخل الحرم المكي الشريف والمنطقة المركزية المحيطة به لخدمة المعتمرين والحجاج وزوار البيت الحرام على مدار العام ، فيما سيتم تأمين (1000) جهاز صاعق للقلب، وتوزيعها في أماكن مختلفة ومعروفة  للمدربين والمسعفين ، إضافة إلى ربط تقني بين المدرب ومراكز القلب المتخصصة والمستشفيات.

وبموجب مذكرة التفاهم ستكون  وزارة الصحة المشرف الرئيس على التدريب ، وترتبط بشراكة استراتيجية مع شركة فليبس( الاستشاري المنفذ للمشروع)، شركة وادي مكة التابع لجامعة ام القرى(الاستشاري التقني للمشروع)، جمعية القلب السعودية (استشاري التدريب)، وهيئة الهلال الأحمر(النقل الإسعافي)، كما سيتم توفير أجهزة ثابتة ومتحركة للصدمات الأتوماتيكية وخاصة في منطقة الحرم تتميز بخاصية تحديد الموقع.

 ومن المتوقع أن يكون هناك أكثر من ثلاثة آلاف حالة للسكتة القلبية المفاجئة في مدينة مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة خلال عام ، وإذا تم تنفيذ هذه المبادرة فسيتم إنقاذ نسبة كبيرة من تلك الحالات بآذن الله، علما أن أمراض القلب والشرايين هي المسبب الرئيس للموت المبكر في المملكة، حيث تهدف رؤية المملكة ٢٠٣٠ الى زيادة متوسط عمر الانسان من ٧٤ الى ٨٠ عاما، ومثل هذا البرنامج اذا تم تطبيقه في جميع المناطق فسوف يساهم في تحقيق هذه الرؤية .
وتشمل المذكرة تدريب ٢٠٪‏ من ساكني العاصمة المقدسة الدائمين خلال الثلاثة أعوام الأولى للمبادرة وكذلك توعية ٨٠٪‏ منهم عبر وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي والإعلامي  ، كما تتضمن المبادرة أربع محاور هي التدريب ، تحديد مواقع لأجهزة الصدمات الأتوماتيكي ، الإسعاف والنقل ، مركز القيادة والسيطرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد