كلمة مبتعث من هولندا

(إعداد : غدي معافا)

بداية نتعرف على الإسم ؟

عبد الله صالح القاضي

ماهو تخصصك وكم هي مدة بعثتك لهولندا ؟
التخصص طب بشري مدة البعثة 7 سنوات

 

ماهو التاريخ المتوقع لتخرجك؟

تاريخ التخرج المتوقع هو 2017

 

ماهي خطتك بعد إنتهاء بعثتك؟
العوده لخدمة الوطن وتحسين مستوى الخدمات الطبيه المقدمه للمواطنين

ماهو هدفك القريب خلال الخمس سنوات القادمة ؟

الهدف القريب التخرج من كلية الطب

وماهو هدفك البعيد الى عشرين سنه بإذن الله ؟
الهدف البعيد التخصص في جراحة المخ والاعصاب

ما أكبر فائدة حصلت عليها بإقامتك في هولندا _ غير الدراسة_؟
اكبر فائده هي تفتح العقل للتفكير بجميع الاشياء حتى لو كنت مؤمن انها خطأ
هذا لايعني ان تمنع نفسك من التفكير فيها ومعرفة وجهة نظر الاخرين ومعرفة اسباب ان غيرك لايتفق معك في وجه النظر
وان اختلف احدهم معك في وجهة نظره هذا لايعني انك يجب ان تقنعه ان يغيرها او يقنعك ان تغير وجهة نظرك
“اختلاف وجهات النظر لايفسد للود قضيه”

تعلمت ايضا ان لا احكم على اي شخص بأنه سيئ او انه مخطئ وانه لا احد كامل الا الله عز وجل
وكون ان غيرك لديه اخطاء هذا لا يعطيك الحق بأنتقاده او الحكم عليه وانما تستطيع ان تبين وجهة نظرك عن الموضوع
وبهذا تكسب الشخص اما بقولك له انه مخطئ فأنك تبعد الناس عنك وتتصرف كأنك انت المثالي وهذا طبعا خطأ

ماهي أكثر المعوقات التي واجهتها؟
لمعوقات كانت بالتأقلم مع المجتمع الغربي خاصة ان اغلب الطلاب القادمين من السعوديه لا يختلطون الا مع السعوديين او العرب
لانهم خجولين او لايريدون التحدث بلغه اخرى
ولكن بعد فتره تأقلمت مع الوضع واستطعت ان اشعر بأننا كلنا بشر ولا يختلف عربي عن اجنبي

وكيف إجتزتها؟
تخطيت هذه العقبة مع الوقت … فكان الوقت كافل بان يجعلني اتاقلم مع الوضع

 

رسالة توجهها إلى من يرغب في الإبتعاث لهولندا
رسالة لمن يريد الابتعاث الى هولندا ابحث عن هذه الدوله وتعلم عاداتها وتقاليدها واعرف لغتها قدر المستطاع وتعرف على القوانين وكون انك جديد هنا لايعطيك الحق بمخالفة اي قانون حتى لو من باب جهل فالقانون هنا لايحمي المغفلين حافظ على دينك وصلتك بالله عز وجل وحاول ان تجلب معك مصاحف بلغات مختلفه لتجعل الناس يعرفو ديننا الحنيف وان تستطيع ايصال رساله لكل من تتعرف عليه بأن الاسلام دين سلام ومحبه وليس دين تفجير وكره مثلما يبين الاعلام الاجنبي واخيرا دعك على اتصال دائم بوالديك وحافظ على رضاهما فهو والله من اعظم اسباب التوفيق

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد