“الغذاء والدواء” تشارك في تنظيم المؤتمر العربي الثالث للغذاء والدواء والأجهزة الطبية

المؤتمر العربي

مجلة نبض-هيئة الغذاء والدواء:

تشارك الهيئة العامة للغذاء والدواء، في تنظيم المؤتمر العربي الثالث للغذاء والدواء والأجهزة الطبية، الذي يقام بعنوان “المستقبل يبدأ الآن” بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 15 إلى 17 إبريل 2018، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان بجمهورية مصر العربية، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأوضح رئيس المؤتمر معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي، أن المؤتمر يهدف إلى إلقاء الضوء على تطبيقات مخرجات المؤتمرين الأول والثاني وأثرهما في تطوير العمليات التشريعية والرقابية في الدول العربية لمعايير جودة أنظمة الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية.

وأضاف أن المؤتمر يناقش التحديات والصعوبات التي تواجه الهيئات الرقابية والشركات المصنّعة والمسوّقة في الوطن العربي في مجالات الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية، ويعزز مراجعة اللوائح والأنظمة المحلية لدعم وتعزيز الصناعة في الوطن العربي بما يكفل الاكتفاء المحلي.

وتابع الدكتور الجضعي: “سعياً للمنافسة العالمية، حرصنا في المؤتمر على تنوع الخبرات ليتسنى الاطلاع ومناقشة التجارب العربية والعالمية والوصول إلى نماذج عربية تضاهي الأسواق العالمية في الجودة والكفاءة”.

ولفت إلى أن المؤتمر الذي يُعقد في ضوء تحديات اقتصادية عالمية وتكتلات صناعية من المأمول أن يعكس روح التحدي والتفاؤل لمواجهة هذه التحديات التي تواجه الأنظمة التشريعية والرقابية في الدول العربية، وأن يفعّل مفهوم التميز الرقابي للغذاء والدواء والأجهزة الطبية، بما يضمن ازدهار الصناعات المحلية لتحقيق السلامة والمأمونية والكفاءة للغذاء والدواء والأجهزة الطبية ما ينعكس على الرفاهية المجتمعية للمواطن العربي.

إلى ذلك، أكد المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية المشرف العام على المؤتمر الدكتور ناصر الهتلان القحطاني، أن المؤتمر يمثل نقلة نوعية في معالجة قضايا الغذاء والدواء والأجهزة الطبية، والربط بين علم الإدارة وتلك المنظومة، تأسيساً على أهمية الإدارة الرشيدة والفاعلة لتلك المجالات في جوانبها كافة البحثية والتصنيعية والتسويقية والرقابية.

وأضاف أن المؤتمر يُعد أكبر تجمع عربي يضم صنّاع القرار ومسؤولي وزارات وقيادات الشؤون الغذائية والصيدلية والأجهزة الطبية ومديري التسجيل الدوائي والرقابة الغذائية ومعاهد التغذية ومراكز البحوث الزراعية بالدول العربية كافة، إضافة إلى ممثلي المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بالمؤتمر، فضلاً عن العلماء والباحثين الأكاديميين من الجامعات، وشركات الغذاء والدواء والأجهزة الطبية المحلية والعالمية.

وقال: “لعل أهم سمات المؤتمر أنه يتضمن إلى جانب الجلسات العلمية والمعرض المصاحب، تنظيم لقاءات بين ممثلي الحكومات في مجال الغذاء والدواء والأجهزة الطبية بالدول العربية(G2G) ، وأخرى بين ممثلي الحكومات والشركات المصنّعة ومجتمع الأعمال(G2B) ، إضافة إلى لقاءات بين الشركات ومجتمع الأعمال(B2B) ، بما يفتح للمشاركين آفاق التعاون والتكامل والشراكة”.

من جهته، ذكر نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية بالهيئة العامة للغذاء والدواء رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر الدكتور نزيه العثماني، أن اللجنة العلمية حرصت على استقطاب خبراء من الوطن العربي والدول الرائدة في التشريعات التنظيمية والرقابية على مستوى العالم لتبادل الخبرات والعمل على تجانس الأنظمة الرقابية في العالم العربي لتكون موائمة لأفضل الممارسات العالمية.

وتطرق مستشار المنظمة العربية للتنمية الإدارية رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور عادل السن، إلى أن المؤتمر يهدف إلى بيان أهمية الحوكمة والأطر التشريعية والتنظيمية والرقابية في ضمان سلامة ومأمونية الغذاء والدواء والأجهزة الطبية وتعزيز الرقابة عليها، ودعم توطين صناعة الغذاء والدواء والأجهزة الطبية، وبناء منصة تشاركية، لعرض التجارب الناجحة وتبادل الخبرات بين الدول العربية، والسعي لتحقيق الأمن الغذائي والدوائي العربي، وإحداث نقلة نوعية في التعاون والتكامل والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص وتعزيز الثقة بينهما.

وأضاف أن المؤتمر يسعى أيضاً إلى إنشاء شبكة عربية للدواء والأجهزة الطبية، وتشجيع الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، وتفعيل توصيات المؤتمر في دورتيه الأولى والثانية، واستعراض الاتجاهات والتقنيات الحديثة في إنتاج وتصنيع الغذاء وصناعة الدواء والأجهزة الطبية، وإزالة المعوقات الفنية والصحية غير المبنية على أسس علمية ومعايير دولية أمام تجارة الغذاء العربية البينية، ومواءمة الأنظمة الرقابية الدوائية وتوحيد آليات التسجيل الدوائي بالدول العربية، وحماية المستهلك العربي من خلال أطر تشريعية ونظم رقابية تضمن سلامة الغذاء والدواء والأجهزة الطبية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد