اجتماع دول اعضاء اتحاد طلاب الطب الدولي بمنطقة الشرق الاوسط

مجلة نبض (خاص) :شاركت الجمعية الوطنية لطلاب الطب بالمملكة العربية السعودية (IFMSA) في اجتماع دول أعضاء اتحاد طلاب الطب الدولي بمنطقة الشرق الأوسط في نسخته الثامنة و المقام في العاصمة الأردنية – عمّان. و قد كانت البعثة السعودية مكونة من ثمانية عشر عضوًا يمثلون أعضاء الفريق الوطني و بعضًا من  أعضاء الفرق المحلية و قد ترأس البعثة رئيس الجمعية الوطنية لطلاب الطب فيصل بن عثمان القرشي.

كما ذكرت الناطقة الرسمية باسم الجمعية الدكتورة حنان الجهني بأن البعثة قد شملت 18 عضواً وهم : (عمر الخليوي ،إسماعيل رسلان ، لجين الخليفة ، حنان الجهني ، آمن عناية ، أحمد عدي ، ساره العويضي ، جانتي حج أحمد ، عبدالعزيز باطرفي ، خديجة الشيخ ، رزان الغصاب  ، أديبة البدران ، عمر ضعيف ، جعفر آشي ، جمانه الشيخ ، سارة الشيخ ، محمد السباعي)

كما أضافت الجهني بأن الاجتماع قد امتد من التاسع عشر و حتى الثالث و العشرين من شهر يناير الماضي حيث تضمن الاجتماع العديد من ورش العمل المنتجة و التي ناقشت خطط سير لجان الاتحاد الدائمة ( لجنة الصحة العامة ، لجنة التعليم الطبي ، لجنة الإنسانية والسلام ، و لجنة التبادل البحثي والمهني ) و أيضًا دورات تدريبية ذات مواضيع مختلفة خدمت المجتمع الطلابي الطبي على الصعيد الشخصي و جمعياتهم المُمثلة بهم حيث تم تبادل الخبرات والمشاريع المثمرة مع اثني عشرة دولة من دول الشرق الأوسط للإستفادة منها و تفعليها بالمملكة العربية السعودية لتعود بالفائدة على المجتمع أولاً و من ثم على المستوى التعليمي لطالب الطب .

و من جهة أخرى أكد رئيس الجمعية فيصل بن عثمان القرشي بأن البعثة السعودية و التي مثلت أعضاءً من جميع أنحاء المملكة قد شرّفت الوطن و ساهمت في إظهار الصورة الحقيقية للمملكة و المتمثلة في الوعي الإثرائي و المعرفي لأبناء هذا الوطن. و أضاف “المشاركة في اجتماعٍ إقليمي مدعوم من منظمة الصحة العالمية كمظلة رسمية لدول المنطقة له الأثر الإيجابي الكبير على التحصيل الذاتي و المعرفي للأعضاء المشاركين في هكذا مؤتمر، و أيضًا يساهم في تبادل الخبرات بين المشاركين مما يضمن أفضل النتائج على صعيد تنمية عجلة التوعية الصحية و الإثراء الطبي للمجتمع و أبنائه”

و قال القرشي قد شارك بالمؤتمر 12 دولة هم أعضاء الاتحاد الدولي لطلاب الطب بالشرق الأوسط، و هم: “السعودية، البحرين، الكويت،  الإمارات، عمان، الأردن، لبنان، فلسطين، مصر، تونس، المغرب ،العراق

و إجابةً على سؤال الدعم الحكومي لنشاطات و مشاركات الجمعية الوطنية و الدولية، أجاب الدكتور القرشي “الدعم موجود و لله الحمد منذ صدور قرار موافقة معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري على قرار توصية تأسيس الجمعية عام 2008، و المباحثات مستمرة لتفعيل الدور الحكومي في مثل هذه النشاطات التوعوية الرائدة التي تخدم مصلحة الوطن و أبناءه”، و أكد قائلاً “عجلة التنمية لا تكتمل إلا بوجود القوة العاملة و المتمثلة في شباب هذا الوطن المعطاء و أيضًا بتأييد محلي لسير هذه العجلة”.

هذه التدوينة تحتوي علي 2 تعليقات

  1. OSJOR قال:

    الدول المكذكورة هي احدى عشر دولة , و مكتوب أن الدول المشاركة هي 12 , فما اسم الدولة المتبقية؟

    أتمنى أن لا تكون إسرائيل

    و شكرا

  2. Doctor قال:

    OSJOR :
    لست وحدك من تتمنى ذلك :)
    الدولة المتبقية هي العراق، و يبدو أنها سقطت سهوًا.

إضافة رد