الكونجو الديمقراطية تبدأ علاجا تجريبيا للإيبولا

hg;,kr,

مجلة نبض-رويترز:

قالت وزارة الصحة يوم الثلاثاء إن جمهورية الكونجو الديمقراطية بدأت استخدام عقار إم.إيه.بي114 التجريبي لمرضى الأيبولا في شرق البلاد في أول استخدام له لمكافحة تفشي نشط للفيروس.

أحد موظفي منظمة الصحة العالمية يحقن شخصا بمصل مضاد للإيبولا في مبنداكا بالكونجو الديمقراطية يوم 21 مايو أيار 2018. تصوير: كيني كاتومبي – رويترز

وقالت وزارة الصحة في بيان إن انتشار الفيروس في إقليم شمال كيفو بشرق البلاد امتد الآن إلى إقليم إيتوري المجاور الذي شهد وفاة حالة إصابة مؤكدة لشخص عائد من بلدة مانجينا بؤرة التفشي في شمال كيفو.

وذكر البيان أنه تم تأكيد إصابة خمس حالات جديدة مما يرفع العدد الكلي لحالات الإصابة إلى 57 منها 30 حالة مؤكدة و27 محتملة.

ويعتقد أن عدد الوفيات الإجمالي بلغ 41 شخصا.

وعقار إم.إيه.بي114 من تطوير معاهد الصحة الوطنية في الولايات المتحدة التي استخدمت أجساما مضادة من الناجين من تفشي الإيبولا في مدينة كيكويت بغرب الكونجو في عام 1995.

وأثبت العقار فعاليته بنسبة 100 بالمئة عند اختباره على القرود.

وقالت وزارة الصحة إن عدة عقاقير تجريبية أخرى وصلت إلى مدينة بيني وتنتظر موافقة لجنة أخلاقيات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد