جامعة المؤسس تتسلم تقرير الأعمال لمشروع الثقافة الحقوقية الطبية في الشرق الأوسط

الثقافة-الطبية

مجلة نبض-جامعة الملك عبدالعزيز:

استقبل معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، في مكتبه يوم الخميس ٢٧ـ١١-١٤٣٩ ،مؤسس ورئيس وحدة التمكين الطبي وحقوق المرضى بكلية الطب الأستاذ الدكتور سامية العمودي ، والتي قدمت لمعاليه تقرير وحدة التمكين الصحي والحقوق الصحية بكلية الطب، والذي تعنى بنشر الثقافة الحقوقية في المجال الطبي ،بحضور سعادة عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور محمود بن شاهين الأحول.
ويعدّ المشروع هو الأول من نوعه في المنطقة العربية، حيث تم إنشاء الوحدة بكلية الطب جامعة الملك عبدالعزيز في أغسطس لعام 2016م، وتأتي الوحدة لتواكب التوجيهات الكريمة لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-بضرورة الإهتمام بنشر الثقافة الحقوقية، ويؤكد عليها صاحب السمو الملكي ولي العهد وصانع تمكين المرأة، لتحقيق رؤية 2030 .
وأكدت الدكتورة سامية العمودي أن هذه الوحدة ماكانت لتتحقق لولا رؤية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي لكل ما فيه تفرد وتميز لجامعتنا ، وكذلك رغبة سعادة عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور محمود شاهين الأحول الذي جاءت موافقته على إنشاء الوحدة ودعمه اللامحدود كرافد قوي لأحد أهم الاحتياجات الطبية ، وبالتالي تتحقق ووجود وفاعلية هذا المنجز الطبي والحضاري ببلوغ المستهدفات الذي من أجله تأسست تلك الوحدة.
وتهدف وحدة التمكين الصحي و الحقوق الصحية إلى تمكين الأفراد في القطاع الصحي وكافة شرائح المجتمع وتعريفهم بالأنظمة والتشريعات التي تحمي حقوقهم الصحية، والتي تنص عليها أنظمة وزارة الصحة ويكفلها الشرع والنظام، مما يؤدي إلى الإرتقاء بالخدمات الصحية وخفض المضاعفات والمراضات والوفيات الناتجة عن الجهل بالحقوق الصحية، تحقيقاً لسلامة المرضى .
كما تهدف الوحدة إلى تصحيح المعتقدات الخاطئة عن الشريعة الإسلامية و عن المملكة العربية السعودية من خلال إبراز ما تتمتع بة المرأة من حقوق صحية مكفولة لها شرعاً و نظاماً و كذلك تحقيق المسؤولية المجتمعية من خلال رفع ثقافة المجتمع الحقوقية.
وبدوره ، أشاد معالي مدير الجامعة بهذا المنجز ، مشيراً إلى أن الجامعة تسعى لدعم المشروعات الاجتماعية والطبية من واقع دورها في خدمة المجتمع، إضافة لمهمتها الأساس في خدمة العملية التعليمية بكافة المجالات والتخصصات، فضلاً عن ما تضطلع به من أعمال ومشروعات تخدم مجال البحث العلمي بالجامعة ، و يأتي إدراج مادة التمكين الصحي والحقوق الصحية ضمن مواد منهج التعليم الطبي بكلية الطب بجامعة المؤسس ليكون نقلة نوعية في تاريخ التعليم الطبي والذي سينعكس على واقع الخدمات الصحية ولإحداث نقلة في الواقع الحقوقي والمجتمعي ، خاصة وأن القائمين على المشروع يأملون في أن يتم تعميمه على جميع الكليات الصحية بجامعات المملكة.
وشكر ” الدكتور اليوبي” الدكتورة العمودي وسعادة عميد كلية الطب و فريق عمل الوحدة لما يبذلوه من أعمال جليلة في نشر التمكين الصحي والحقوق الصحية، ولتحقيق هذا التفرد لجامعة المؤسس.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد