الدكتور الربيعة: لدينا أكثر من 40 ألف متطوع صحي ونعمل على تأسيس مركز متخصص للتطوع الصحي

توفيق الربيعه

مجلة نبض- واس:
قدم معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة, شكره للمتطوعين في المملكة والعالم والمتطوعين الصحيين الذين يقدمون أجمل وأبهى صور العطاء, لاسيما وأن الدور الذي يقدمه المتطوع الصحي يختلف عن أي دور آخر، كونه عمل إنساني وخيري يسهم في نجاة ومساعدة الآخرين.
وأكد معاليه لدى رعايته اليوم فعاليات ملتقى التطوع الصحي الذي نظمته “الصحة” تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع 2018 أن وزارة الصحة تولي التطوع الصحي اهتماماً وعناية خاصة، وإيمان عميق بالدور الذي يؤديه، مشيراً إلى الحملات التطوعية المختلفة المنفذة في أنحاء المملكة من قبل منسوبي الوزارة, حيث يتطوع اليوم في حملة “تطوعي صحة” أكثر من 30 ألف متطوع يقدمون أكثر من 90 ألف ساعة تطوعية حتى هذه اللحظة، مؤكداً أن التطوع الصحي يسهم وبشكل كبير في زيادة مستوى وصول الخدمات الصحية للمستفيدين، إلى جانب عمله على تحسين جودة الخدمات الصحية من خلال الخبرات والطاقات المختلفة التي تعمل وتتطوع صحياً في المجالات والتخصصات كافة، كاشفاً أن لدى الوزارة ومن خلال برنامج المشاركة المجتمعية من المتطوعين الصحيين مايزيد عددهم عن40 ألف متطوع صحي.
وأشار إلى أن التطوع يعمل في كثيرًا من أحيانه بالشراكة مع القطاع الخيري أو القطاع الثالث وغير الربحي, ويسهم في تقليل تكلفة الرعاية الصحية، مؤكداً أن القيمة الاقتصادية المقدرة للأعمال التطوعية بلغت حتى اليوم مايقارب 43 مليون ريال، مبدياً تفاؤله بهذه الأرقام, وأن وزارة الصحة ومن خلال رؤية المملكة 2030 تعمل للوصول لما هو أعلى، وسنسهم بمقدار 30% من أعداد المتطوعين الذين تسعى رؤية المملكة الوصول له.
ولفت معالي وزير الصحة النظر إلى حديثه في العام الماضي وتناوله الطموحات التي تسهم في دعم مستقبل التطوع وتطوره، وأن تدشين الإستراتيجية الطموحة للتطوع الصحي في المملكة اليوم نشهد تنفيذ وتفعيل هذه الاستراتيجية عبر مبادراتها المختلفة التي تصل لـ20 مبادرة تقريباً وتعمل عليها قطاعات مختلفة، كاشفاً عن أن مستقبل التطوع الصحي في المملكة سيشهد تأسيس مركز متخصص بالتطوع الصحي, بالإضافة إلى طموحات كبرى سترى النور بإذن الله.
وقدم معاليه شكره للجهات الشريكة والمنظمة والمشرعة للتطوع الصحي المساهمة في جعل التطوع أكثر جاذبية وتنظيم وتأثير، كما شكر الجمعيات الخيرية والقطاع غير الربحي بشكل عام الذي يوفر الفرص المتجددة للممارسين الصحيين للتطوع وخدمة مجتمعهم.
في ختام كلمته قال معالي الدكتور توفيق الربيعة: “نحن في رحلة نجاح واحدة، لوطن غالي ورؤية طموحة لا ترضى إلا بالصدارة والنجاح”.
من جانب آخر شهد الملتقى توقيع 3 اتفاقيات، وتكريم 40 متطوع في المجال الصحي.
يُذكر أن حملة تطوعي صحة تستهدف 30000 متطوع صحي، وأكثر من 3000 مبادرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد