ظاهرة التنمر في القطاع الصحي

_________400x400

مجلة نبض-د.منال الشنبري:

في أي سياق كان، يبقى التنمر و العنف في بيئة العمل غير مقبولين، حيث أنهم يعرضون الزملاء والمرضى للخطر، و أثبتت الدراسات أن أغلب ضحايا التنمر في القطاع الصحي، هم الرجال ذوي الأربعين عامًا فأقل، كما أثبتت أن النساء الغير متزوجات أو اللاتي يَعِلن أطفالهن هم أكثر عرضة للتنمر.

التنمر على الممارسين الصحيين يعرض سلامة المريض بشكل مباشر للخطر، حيث أن جودة أداء ضحاياه تقل نتيجة توترهم، و على المدى الطويل قد يصل ضحايا التنمر إلى عدم مراعاة أخلاقيات المهنة، و ازدياد تغيبهم و ضعف إنتاجيتهم، وهذا قد يؤدي إلى رحيل الكوادر الطبية المميزة من مجال العمل. و أكثر من يقع ضحية التنمر هم الذين لا يجدون من يساندهم أو لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم بسبب موقعهم في العمل مقارنه بالمعتدي.

يُعرف معهد أبحاث التنمر الأمريكي التنمر في بيئة العمل على أنه: سوء معاملة متكرر يصدر من شخص لآخر، ويظهر سوء المعاملة هذا بشكل عنف لفظي، تهديدات وتوعدات، إذلال أو عرقلة عمل الضحية. و يشمل التنمر: تشويه السمعة، عزل الضحية اجتماعيًا، عدم العدل بينه و بين أقرانه و زيادة ضغط العمل عليه والمحاولات المستمرة لزعزعة استقراره النفسي و ثقته بنفسه.

ينتشر التنمر في أقسام الطواريء، و أقسام العمليات الجراحية و أقسام العناية المركزة و أقسام الصحة النفسية، و يستغل بعض الموظفين سلطتهم ومكانتهم الأعلى في السلم الوظيفي لإهانة غيرهم بل ويتحججون في سلوكهم الخاطيء بحرصهم على مصلحة مرضاهم، و تتضح هذه السلوكيات أكثر في المواقف الحرجة كالعمليات الطويلة والحالات الطارئة وحتى أثناء تغيير الخطة العلاجية للمريض.

العوامل التي تحفز المتنمر كثيرة و أهمها: انتشار ثقافة التنمر في بيئته، ضغوطات العمل كازدياد عدد الحالات أو طولها أو الضغط النفسي، ضعف المهارات الإدارية لدى المتنمر و شعوره بفقدان السيطرة، و قد يكون السبب في سلوك المتنمر أكثر تعقيدا كالنرجسية مثلا، التي يشعر فيها (المتنمر) بالحاجة لإبراز أهميته للزملاء وحاجته المستمره لتبجيلهم له ويصحب ذلك عدم مراعاته لظرفوهم، ولكن القشرة الصلبة التي يظهرها النرجسي ماهي الا وسيلة يخبيء فيها شعوره بالنقص، وخوفه من انتقاد الناس له.

ينصح الأطباء النفسيين بالأساليب التالية في ردع المتنمر:

  1. كن واثقا من نفسك، فالمتنمرين يخسرون قوتهم بثقتك بنفسك، ففي قرارة أنفسهم هم ليسوا بالقوة التي يظهرونها ويحتاجون من يستسلم لهم ليشعروا بقيمتهم.
  2. كون علاقات عمل طيبة مع من حولك، وابقى على تواصل بهم.
  3. تذكر دائما أنه يختار ضحاياه بعناية، ولذلك عند حديثك معه استخدم لغة واضحة ورسمية، بها لا يشعر المتنمر بالتهديد أو بقدرته على زعزعزة الاستقرار النفسي لمن هو أمامه.
  4. مهما تمادى المتنمر لا تتأثر بأفعاله! وحافظ على مهنيتك في التعامل و في نفس الوقت ارسم الحدود وأوقفه عندها من أول تجاوز، فتأخر الضحية في ردع المتنمر (يشجعه) على تصعيد الموضوع و إحكام قبضته عليه، لكن في حالة وجود نظام دعم إجتماعي جيد في مكان العمل  (لا يتحزب فيه الناس حسب مصالحهم و يتعاملون بمهنية) يستطيع المعتدى عليه استغلال اندفاع المتنمر حتى يخرج المتنمر كل ما عنده ويتضح خطؤه للناس و يدمر صورته بنفسه.

ليس بالضرورة أن يضطر الممارس الصحي لتطبيق كل هذه الخطوات أثناء تعرضه للتنمر، و المهم أن يكون واعي بما يحدث له، و أن لا يستجيب للمتنمر أو يفقد الأمل في أن الحق معه خاصة إن استمر المتنمر في أفعاله، ولو استغل منصبه وحرض عليه الزملاء.

References:

  1. 6 Smarter Ways to Deal With a Bully, Experts offer advice about the best way to deal with a bully – Psychology today. (https://bit.ly/3frd5OF)
  2. Workplace bullying is a real problem in health care- Bulletin of the American college of surgeons. (https://bit.ly/2WxACoK)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد