توقعات بظهور نتائج أولية لتجربة بريطانية على أدوية لكوفيد-19 أوائل يوليو

202002200427442744

مجلة نبض-رويترز:

قال أحد العلماء الذين يقودون دراسة تجرى في بريطانيا يوم الثلاثاء إن النتائج الأولية لأكبر تجربة عشوائية في العالم لأدوية لعلاج مرضى كوفيد-19 ستكون متاحة في أوائل يوليو تموز.
وأضاف مارتن لاندراي أستاذ الطب وعلم الأوبئة قسم نافيلد للصحة السكانية في جامعة أكسفورد أن البيانات الأولية من الدراسة، التي تختبر مجموعة مختارة من أدوية متاحة بالفعل، ستأتي على الأرجح من نوع من السترويدات يدعى ديكساميثازون مخفف الجرعة والمستخدم لتخفيف الالتهابات.
وقال للصحفيين في إفادة إن التجربة شملت حتى الآن 11 ألف مريض تتراوح أعمارهم بين سنة و109 سنوات في 175 مستشفى في بريطانيا منذ بدئها في مارس آذار.

وأضاف أنه ليس من المرجح أن يكون هناك دواء واحد يثبت أنه العلاج بعد تلك التجارب ولذلك يختبر المشروع عدة أدوية موجودة بالفعل لمعرفة ما إذا كان من الممكن إعادة تقديمها للمساعدة في علاج مرضى كوفيد-19.
وقال ”في الوقت الحالي ليس لدينا أي علاج (للمرض) وبالتالي ستعطينا النتائج الأولية إرشادا“.
والأدوية الأخرى التي تخضع للاختبار في تجارب المشروع هي الدواء المضاد للملاريا هيدروكسي كلوروكين والدواء المستخدم لعلاج نقص المناعة المكتسبة لوبينافير-ريتونافير ومضاد حيوي يسمى أزيثرومايسين إضافة للبلازما التي يتم الحصول عليها من متعافين من المرض وتحتوي على أجسام مضادة له.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد