وزارة الصحة تشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة لهذا العام

مجلة نبض ( وزارة الصحة ) : تشارك وزارة الصحة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة لهذا العام وقد شهدت الخدمات الصحية (الوقائية والعلاجية والتأهيلية) المتكاملة التي تقدمها الوزارة نقلة نوعية وذلك في إطار النهضة الحضارية الشاملة التي تعيشها المملكة في كافة مجالات الحياة حيث تسعى من خلال هذه المشاركة إلى إبراز جهود الوزارة لتطوير الخدمات الصحية وبما يتماشى مع توجهات الوزارة الهادفة إلى تحقيق شعار المريض أولاً والتركيز على أنشطة التوعية الصحية والمشروع الوطني للرعاية الصحية المتكاملة والشاملة.

وتؤكد الوزارة أن المشاركة في هذا المهرجان تأتي انطلاقاً من توجيهات معالي وزير الصحة بضرورة تفعيل مساهمة الوزارة في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية والاجتماعية والتي تجسد اهتمامات القيادة الرشيدة ورعايتها لتراث المجتمع السعودي وقيمه وتقاليده الراسخة من خلال تقديم الدعم لهذا المهرجان الوطني الذي يحظى بمشاركة عربية ودولية واسعة .

كما تسعى الوزارة من خلال مشاركتها إلى إبراز الانجازات الوطنية التي تمت في قطاع الخدمات الصحية واستعراض تطورها قديماً وحديثاً لتعريف الجمهور بالنقلة النوعية التي شهدها القطاع الصحي منذ نشأة الوزارة وحتى هذا العهد الزاهر حيث أصبحت هذه الخدمات تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة ، حيث أن مهرجان الجنادرية أصبح أحد معالم التلاحم الفكري والثقافي والذي يربط الحاضر المجيد بالماضي التليد وهو ملتقى للحضارة والثقافة .

وقد أكملت وزارة الصحة استعداداتها للمشاركة في فعاليات (الجنادرية 27)حيث صدرت توجيهات معالي وزير الصحة د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة تشكيل لجنة إشرافية ضمت عدد من قيادات الوزارة لتتولى الإشراف على فعاليات وزارة الصحة بالجنادرية ، وتسهيل مهام الفرق الإدارية والفنية المشاركة ، بالإضافة إلى إقرار برنامج المشاركة في أعمال الجنادرية ، وكذلك دعم فعاليات المشاركة في الجنادرية .

كما قسمت الوزارة فعالياتها إلى ثلاث أجنحة رئيسية إشتملت على الجناح التطويري (الحديث) للخدمات الصحية ويهدف إلى عرض خدمات وزارة الصحة ومنجزاتها ويمثله المشروع الوطني للرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة والبرامج والمدن الطبية والمستشفيات التخصصية متمثلة بمدينة الملك فهد الطبية بالرياض ، ومدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة ، ومدينة الملك خالد الطبية بالدمام ، وكذلك مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ، ومدينة الملك فيصل الطبية بالجنوب ، ومدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز بالقطاع الشمالي بالإضافة إلى برامج وزارة الصحة لخدمات المرضى (علاقات وحقوق المرضى – إدارة الأسرة – الطب المنزلي – عمليات اليوم الواحد- المراجعة الاكلينيكية ) ، وكذلك الجناح التاريخي الذي يتضمن عرض لبدايات الخدمات الصحية منذ عهد المؤسس -رحمه الله – مع إظهار للخدمات التي كانت تقدم في السابق و معرض صور للمناسبات والمنشئات القديمة والأجهزة التي كانت تستخدم بالسابق ، وجناح الخيمة التوعوية والذي يهدف إلى تقديم خدمات التوعية الصحية من خلال خيمة كبيرة تشمل جميع الأجنحة مثل برنامج مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية وبرنامج مكافحة السرطان (طرق الكشف المبكر والوقاية ) برنامج مكافحة السرطان بالوزارة ، وبرنامج الوقاية من أمراض القلب (مدينة الملك فهد الطبية أو مركز جراحة القلب بالمدينة المنورة ) ، بالإضافة إلى برنامج صحة الفم والأسنان (إدارة طب الأسنان بالوزارة ) ، وبرنامج العلامات الحيوية والسكري والضغط ، وكذلك برنامج رعاية مرضى الفشل الكلوي (مركز الأمير سلمان لزراعة الكلى) ، وبرنامج مكافحة التدخين ، وبرنامج زراعة الأعضاء (مدينة الملك خالد الطبية بالدمام ) ، بالإضافة إلى الإدمان ومكافحة المخدرات (مجمع الأمل للصحة النفسية ، وفحوصات الدم والتبرع (المختبرات وبنوك الدم ) ، وصحة وسلامة العيون (مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون) ، والإسعافات الأولية ( برنامج الإنعاش القلبي الرئوي ) ، والغذاء المتوازن (إدارة التغذية ) برنامج السمنة (الشؤون الصحية بالرياض) ، وبرنامج العيادة الالكترونية وموقع الانترنت ( الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية ) ، وبرنامج التوعية الصحية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك – تويتر )

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد