وزير التعليم العالي يوافق على تحويل قسم التمريض إلى كلية للتمريض بجامعة أم القرى

مجلة نبض(أم القرى): وافق معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري بتحويل قسم ” التمريض ” التابع لكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة أم القرى إلى ” كلية للتمريض ” لتصبح أحدث الكليات بأم القرى وتضاف إلى تسع كليات مماثلة في المملكة منها أربع كليات حكومية وخمس أهلية.

وأعرب معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس عن شكره وامتنانه لمعالي وزير التعليم العالي على موافقته التي تعكس حرص قيادتنا الحكيمة في هذه البلاد المباركة – وفقهم الله – واهتمامهم البالغ بتوفير فرص التعليم الجامعي خاصة التخصصات التي يحتاجها سوق العمل بقطاعيه العام والخاص مؤكدا أن الجامعة تعمل ضمن خططتها الاستراتيجية على التوسع في كلياتها وأقسامها المختلفة لتأهيل جيل متعلم في كافة التخصصات التي تحتاجها البلاد وسوق العمل المحلي بدعم ومؤازرة من ولاة الأمر – أيدهم الله – مشيرا إلى ان هناك حراك أكاديمي وعلمي وبحثي ومجتمعي تشهد الجامعة ولله الحمد بما يتلاءم مع مساراتها ومهامها المختلفة .

ومن جهته عبر عميد الكلية الدكتور أيمن  جوهرجي عن شكره وتقديره باسمه شخصيا ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الكلية من أعضاء هيئة تدريس وطالبات لمعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري على هذه الموافقة موضحا أن الكلية الوليدة ستحتفل هذا العام بتخريج أول دفعة من طالباتها والبالغ عددهن ( 52 ) ممرضة يحملن درجة البكالوريوس في مجال التمريض العام.

وأكد أن الكلية تحظى بدعم واهتمام ومتابعة شخصية من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس مما يسهم في قيامها بالدور التعليمي والتدريبي المناط بها لأبناء هذا الوطن المعطاء وتخريج الكوادر الوطنية المؤهلة في مجالات التمريض للمشاركة مع من سبقوهم من اخوانهم في هذا المجال.

وقال : إن عمادة الكلية تعكف حاليا على وضع الهيكل التنظيمي والإداري للكلية كما وضعت لنفسها خطة عمل مستقبلية لافتتاح أربعة أقسام في مجال التمريض تشمل تخصصات  تمريض جراحي باطني وتمريض أطفال إلى جانب تمريض نساء وولادة بالإضافة إلى تخصص إدارة التمريض.

وبين الدكتور جوهرجي أن كلية التمريض بجامعة أم القرى تضم حاليا قسم للطالبات وتسعى في القريب العاجل إلى افتتاح قسم مماثل للطلاب مشيرا إلى أن الطالبات الملتحقات بالكلية حاليا يصل عددهن إلى ( 241 ) طالبة منهن ( 50 ) طالبة في السنة التحضيرية و( 27 ) طالبة في السنة الثانية ويدرسن في السنة الثالثة ( 40 ) طالبة أما في السنة الرابعة فتدرس بها ( 72 ) طالبة إلى جانب ( 52 ) متدربة في سنة الامتياز.