مدير جامعة أم القرى يرعى حفل انجازات كرسي الزايدي لامراض المفاصل والروماتيزوم

مجلة نبض(أم القرى): يرعى معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس مساء السبت القادم  الحفل الذي يقيمه كرسي يحيى ومشعل أبناء الشيخ سرور الزايدي ” لأمراض المفاصل والروماتيزم لعرض الانجازات التي حققها خلال عام من انشائه بجامعة أم القرى وتكريم الباحثين والمشاركين والداعمين للكرسي والإعلان عن الفائزين والفائزات في المسابقة العلمية التي نظمتها اللجنة العلمية للكرسي وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية لجامعة أم القرى بالعابدية.

وأوضح  وكيل جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي رئيس اللجنة الإشرافية على الكراسي العلمية بالجامعة الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك أن هذه الاحتفالية  بالإنجازات التي حققها الكرسي خلال عام من انشائه تعكس مدى حرص القائمين عليه لمتابعة سير أعماله العلمية  من أجل تحقيق الأهداف التي أنشئ من أجلها  مبينا أن الجامعة وبدعم ومتابعة من معالي الدكتور بكري بن معتوق عساس تحرص كل الحرص على توفير البيئة العلمية والعملية للكراسي العلمية من أجل تحقيق دورها المجتمعي لخدمة الوطن والمواطن في هذه البلاد المباركة.

ومن جانبه أفاد عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى الدكتور أسامة بن راشد العمري أن كرسي يحيى ومشعل أبناء الشيخ سرور الزايدي لأمراض المفاصل والروماتيزم يعد أحد الكراسي العلمية التي يشرف عليها المعهد والتي توجت مؤخرا بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بإنشاء كرسي علمي ” للقرآن الكريم وعلومه ” يحمل اسمه – وفقه الله – ليصل عدد الكراسي العلمية بفضل الله ثم بالدعم الذي يحظى به معهد البحوث والدراسات الاستشارية إلى ثمانية كراسي علمية.

وقال: إن المعهد يعمل على بناء شراكات استراتيجية طويلة المدى مع القطاعات المستفيدة في الداخل والمراكز العلمية والعالمية في الخارج لتقديم أفضل الحلول العلمية التطبيقية ومعالجة التحديات وتحديد الاستراتيجيات والحلول المناسبة للحصول على نتائج هامة وفعالة قابلة للتطبيق.

بدوره أكد المشرف على الكرسي الدكتور هاني المعلم أن هذا المشروع العلمي اسهم بفضل الله تعالى في تقديم العديد من الأبحاث العلمية المتميزة في أمراض المفاصل والروماتيزم وعرضها في مؤتمرات ومحافل علمية دولية وحظيت بتقدير العلماء العالميين العاملين في هذا المجال مشيرا إلى أن أحد الأبحاث العلمية قدم مؤخرا لمؤتمر التميز في ابحاث أمراض الروماتيزم والذي عقد مطلع عام 2012م في مدينة مدريد الاسبانية.

وأضاف أن هناك أربعة أبحاث علمية مماثلة ستقدم في مؤتمر الاتحاد الأوروبي لأمراض الروماتيزم الذي سيعقد في برلين هذا العام إلى جانب مؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي علاوة على عرض للمشاريع البحثية العلمية التي كان لهذا الكرسي الاسهام والدور الفاعل فيها كمشروع عيادة الأمراض الروماتيزمية المتنقلة التي نفذت بالهيئة الملكية في ينبع بالإضافة إلى تأليف كتاب علمي في مرض الذئبة الحمراء شارك في تأليفه باحثون من 23 دولة في العالم منهم 11 باحثا سعوديا منهم 8 باحثين وباحثين مشاركين من جامعة أم القرى.

وأشار الدكتور المعلم إلى أن برنامج الحفل سيتضمن العديد من الكلمات والفقرات حيث سيبدأ بالقرآن الكريم ثم كلمة المشرف على الكرسي يليها عرض مرئي للإنجازات العلمية والعملية التي تحققت خلال عام من إنشاء الكرسي ثم كلمة راعي كرسي يحيى ومشعل أبناء الشيخ سرور الزايدي لأمراض المفاصل والروماتيزم ويختتم الحفل الخطابي بكلمة لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بعدها يعلن عن أسماء الفائزين والفائزات في المسابقة التي نظمتها اللجنة العلمية والمشرفة على هذا الكرسي العلمي ومن ثم تكريم الداعمين والباحثين والمشاركين في أعمال وفعاليات الكرسي، بعد ذلك يفتتح معالي مدير الجامعة المعرض المصاحب لهذه المناسبة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد